رموز وأعلام

الاستاذ/ ادم احمد ادم

الأستاذ آدم أحمد آدم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
امتدادا لما بدأنا عن توثيق رموز وأعلام بلدنا الحبيب..
وها نحن ما زلنا مجتهدين بشتى السبل حتي نعرف شيئاً من حياتهم…
من أساتذه وعلماء وخيريين…كانوا لنا نجوما تضيء السموات إنجازاً ومعيناً..فمهما نكتب عنهم لن نوفيهم ماقدموه لنا في حياتهم
ضيفي اليوم من الذين تواروا عنّا…بعد أن أمضى جل عمره في التدريس…لم يحظى جيل اليوم به….ولا حتى شخصي لم يكن لي الشرف بأن أنهل من علمه…ولكن إعجاباً بشخصه ومهنته وبراً له وهو في قبره أن نفرد له اليوم مساحة .
يعد ضمن المعلمين الأوائل بالمنطقة… خصه الله بمواهب كثيرة لعبت فيها البيئة دوراً هاماً في تكوين شخصيته مثل الكثيرين من أبناء المنطقة.
* فهو رجل صقلته التجارب جعلت منه شخصية متفرده كان هادئاً مسالما محبوباً عند زملائه وإخوانه وتلاميذه نسبة إلى أخلاقه الفاضله وذوقه الرفيع.
* الأستاذ آدم أحمد آدم رغم انه من الأساتذة الصارمين إلا أنه لين الطبع نقي القلب طيب المعاشرة في بيته و مع أهله و جيرانه كان من الحريصين على صلاة الجماعة في مسيد الحاج أحمد محي الدين و هو الذي يعطر المجالس بصوته الندي في الصدح بسيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم منشدا لكل المدائح المدونة في كتاب مولد المختار.
* امام و خطيب مسجد ابو سنيقد لعدة سنوات قبل رحيله.
* كان مشاركا في لجان الإصلاح بالشيخ الصديق وأبو سنيقد.
* عمل معلما بمدارس الاساس منذ ١٩٧١ م ومعظم عمله بمنطقة القطينة معلما وموجها ومديرا لتعليم الأساس بريفي الشيخ الصديق ، يجيد اللغتين الإنجليزية والعربية نطقا وكتابة .
* كان بارعاً في كرة القدم اختاره معلم الرياضه في الأولية آنذاك قائداً للاعبي الفريق الأول المخصص له يومي السبت والثلاثاء وكان يلقب (بالنقر لاعب الهلال المشهور ).
*تنقل كمعلم في كثير من مناطق النيل الأبيض مدنها واريافها
* الاسم :ادام احمد ادم عطا المنان
*الميلاد : ولد بقرية الشطيب عام ١٩٤٩م تقريباً.
* السكن:ابو سنيقد _ الشيخ الصديق.
* المراحل الدراسية:
_الأولية مدرسة الشيخ الصديق (داخلية) من١٩٥٧_ ١٩٦١ م
_الوسطى: القطينة الأميرية ١٩٦١_١٩٦٥م.
* كأول دفعة إمتحنت للوسطى من الشيخ الصديق لينتقلوا للقطينة قبلها كانت المدرسة صغرى يمتحن الطلاب و ينتقلون لأبي قوتة .
* زامله في الدراسة الأستاذ ميرغني حجة و محمد نور عثمان و محمد جاه الرسول ومحمد عبدالدافع.
* بعدها إمتحن الشهادة الثانوية في العام ١٩٦٦م حيث تم قبوله بمدرسة وادي سيدنا الثانوية في مقرها القديم ومعه رفيق الدرب محمد نور عثمان و قد حضر تحويل وادي سيدنا الثانوية للكلية الحربية حيث تم تحويلهم للمؤتمر الثانوية وأكمل الدراسة بها وإمتحن للجامعة ١٩٧٠م
حيث نال الشهادة السودانية التي تؤهله لدخول الجامعة غير أن ظروف العائلة وقتها جعلته يلجأ للعمل.
* تم تعيينه معلما بالمرحلة الابتدائية في العام ١٩٧٢م بمدرسة الشيخ الصديق الإبتدائية.
*كان معلما ماهراً ومحترفا تخرج على يده كثيرا من الطلاب الذين يشغلون وظائف مرموقة في دول مختلفة و في السودان .
* من المعلمين الذين زاملوه : محمد نور عثمان ، ميرغنى حجه ، محمد جاه الرسول ومحمد عبدالدافع، ومصطفي الشيخ على، وصالح حسن الحساني،الطيب موسى، محمد بشير ود عيسى ، جعفر عبد الكريم ،وطه أحمد علي ، والطيب الصديق وغيرهم كثر .
*عمل ككبير موجهي مكتب تعليم الشيخ الصديق ثم مديرا للتعليم بالشيخ الصديق حتى العام ٢٠٠٥ .
* كان مثالاً للأمانة في تعامله مع المال العام و تحريه للمطعم الحلال و مما يؤثر عنه امتناعه عن استخدام سيارة مكتب التعليم التي كانت في عهدته لمشاويره الخاصة.
* تزوج من عواطف محمد طه الحاج.
* له من الابناء:_محمد بالسعودية
– ومن البنات
_ تيسير ربة منزل
_فاطمه معلمة ثانوى ولاية الخرطوم
_تسابيح معلمة ثانوي بالخرطوم
_أنفال طالبة مختبرات طبية
* من اصهاره::
_ظافر الحاج محمد عبد الله.
_ احمد الجيلي محمد طه.
_سيف الدين الصديق علي.
_عمر بخيت ابراهيم خليفه.
* انتقل للرفيق الأعلى في نوفمبر من العام ٢٠٠٥ بعد صراع مع المرض
نسأل الله له الرحمة والمغفرة والعتق من النار وان يدخله فسيح جناته مع الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا وأن يبارك في ذريته وأهله.

توثيق ~ يحيى موسى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى