الرياضة

بهدفين دون رد، البرارة تحقق الفوز على ابوسنيقد وتضرب موعدا مع امبدة في ربع النهائي

بهدفين دون رد، البرارة تحقق الفوز على ابوسنيقد وتضرب موعدا مع امبدة في ربع النهائي

ضمن مباريات الجولة الرابعة من المجموعة الثانية لدورة #النهضة رقم 5المقامة بالشيخ الصديق التقى عصر اليوم فريقي أبوسنيقد والبرارة، مباراة توضح معالم البطاقة الثالثة والرابعة ابوسنيقد يدخل اللقاء بنقطة واحده وقد ضمت تشكيلته كل من :- محمد بشير(خليل) في حراسة المرمى
اشرف احمد،محمد المكاشفي،الفاتح محمد،اسعد صديق،محمد مصطفى،احمد رحمة الله، علاء صديق بخاري م موسى(C)، ابراهيم م الامام،عمر م الحاج
فريق البرارة الذي ضمن التأهل يدخل اللقاء بدافع الارتقاء للمركز الثاني لعب بتشكيل ضم كل من
ابراهيم م حويلي في حراسة المرمى
مهدي محمد ،زاهر محمد،الامين خليفة،عوض الجيد الطيب ،محمد عبدالله ،م النور موسى ،عمار محمدنور،موسى سليمان،وليد محمد(C)عبدالرحيم فضل

ضربة البداية كانت قوية من الطرفين ،أول تهديد أتى من البرارة عن طريق عمار ،الذي صوب كرة ابعدها الدفاع وأخرى لوليد انتهت عند خليل ، في المقابل سنحت أكثر من فرصة لمقدمة أبوسنيقد خاصة عمر الذي واجة الحارس لكنه تاخر في القرار، وأخرى لابراهيم الذي انتهت كرته عند حارس البرارة ،وليد محمد قائد البرارة لعب ضربة رأس كانت قريبه ارتدت من خليل ،أول كرة ثابته لابوسنيقد على الجهة الغربية نفذها ابراهيم ارتدت من الدفاع ، تحرك أبوسنيقد كان عن طريق الجهة اليمنى بين ابراهيم الذي لعب كرة من وسط الملعب خلف الدفاع لعبها عمر لكن حولها الحارس لركلة زاوية ،وسط ملعب البرارة تالق فيه موسى سليمان وعمار في تنويع الالعاب لخط المقدمه الذي واصل فيه وليد إهدار الفرص واضمنها التي اخطا فيها خليل الخروج عن مرمامه لكن انقذها اشرف بضربة رأس
وأخرى تصويبه رائعة مرت فوق العارضة ، فريق ابوسنيقد لم يستغل بطء عمق دفاع البرارة خاصة علاء صديق من جانب البرارة موسى سليمان مرر كرة خلف الدفاع لوليد حولها اشرف لركلة زاوية ، علاء صديق لم يتحرك بالشكل المطلوب ،ربما لعدم الجاهزيه البدنية، لذا ظل ابراهيم يهاجم وحيدا، الضغط المكثف لابوسنيقد اتاح العديد من الكرات الثابته لكن غياب التركيز حد من خطورتها، شوط اول كان متكافئ الفرص تميز بالسرعة والنقل الممرحل للكره مع أفضليه نسبيه للبرارة انتهى بتصويبه من وليد مرت فوق العارضة
الشوط الثاني بدأ بهدف سريع لفريق البرارة عن طريق عبدالرحيم فضل من كرة خلف الدفاع اصطدمت بمدافع أبوسنيقد وولجت شباك خليل ، بخاري كان قريبا من التعديل لكن تدخل حارس البرارة ،إدريس دفع بفضل المولى محمد بديلا لعمار محمدنور الذي خرج مصابا ، كذلك دفع مدرب أبوسنيقد ضياء صديق ببشير احمد “شردة ” بديلا وعن اسعد صديق وخالد الصديق بديلا للقائد بخاري، هدف التقدم الثاني للبرارة جاء عن طريق وليد محمد من كرة أخطأ خليل في تقديرها ليمررها عبدالرحيم فضل لوليد الذي وضعها بهدوء داخل الشباك، فريق ابوسنيقد اعتمد على بناء الهجمات عن طريق العمق ، بعد دخول المتميز بشير احمد شردة، الضغط المتواصل اتاح عديد من الكرات الثابته التي لعب اخطرها ابراهيم من اقصى الجهة الشمالية الشرقية
ادريس الطيب دفع بالشباب احمد إدريس ومنير الرضي بديلين لوليد وعبدالرحيم فضل
احمد رحمة الله لم يكن في يومه وكذلك عمر الذي اضاع فرصة تقليص الفارق بعد كره تقدم بها داخل الست ياردات ،فريق البرارة لم يتراجع باحثا عن المزيد وكاد قريب من الثالث عن طريق احمد إدريس الذي واجه خليل لكنه لعبها بتسرع جوار القائم ،ابراهيم م الامام جرب كل الحلول لكن تالق حارس البرارة في ابعاد أكثر من كرة خطره لضربة زاوية ،اشرف أضاع كرة داخل خط سته من كرة عادت من الدفاع ،حارس البرارة ظل صامدا امام هجمات أبوسنيقد، ،فريق البرارة وجد كرة ثابته على الجناح الايمن نفذها الامين خليفة قوية تالق في ابعادها خليل
محمد مصطفى صوب كرة قوية ارضيه انتهت عند حارس البرارة
المتألق ابراهيم صوب كرة قوية من ثابته مرت ام علاء صديق
آخر الدقائق لم تأتي بجديد رغم المحاولات المتعدده من جانب أبوسنيقد لتنتهي المباراة بفوز البرارة
بالنتيجة يرتفع البرارة برصيده ل7نقاط في المركز الثاني، ويتجمد أبوسنيقد عند نقطه
نجومية المباراة مشتركه بين موسى سليمان وابراهيم م الامام
ادار المباراة كل من
محمود م سعيد حكم وسط
يحيى م سعيد مساعد أول
احمد نصر عون الله مساعد ثاني
خالد برير حكما رابعا
تتوقف المنافسه غدا وبعد غدا لتستأنف يوم الخميس بلقاء يجمع بين الاتفاق وابوسنيقد (مباراة مؤجلة) وبذلك تكون مرحلة المجموعات قد اكتملت
مرحلة دور الثمانية تبدأ يوم الاحد بلقاء يجمع الفهود مع رابع المجموعة الثانية
الاثنين الصقيراب vs الحويلاب
الثلاثاء امبدة vs البرارة
الأربعاء الريان مع ثالث المجموعة الثانية
تغطية إعلامية التوم محمد والحاج الصديق

تقرير~عبدالرحمن ابراهيم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى