الرياضة

الاتفاق والاشقاء يتقاسمان نقاط الجولة الثانية بالتعادل بهدف لكل

جمعت مباراة اليوم من المجموعة الثالثة لدورة #النهضة رقم(4) المقامة بنادي الفهود بالشيخ الصديق
بين فريق الاتفاق وصيف النسختين الاولى والثانية وفريق الأشقاء صاحب العروض القوية واحد أطراف المربع الذهبي في الدورة الأولى والثالثة والذي يمتلك عناصر مميزة ويسعى لتحقيق انتصار اول على حساب الاتفاق وقد ضمت 

تشكيلة فريق الاشقاء

حامد محمد الفكي في حراسة المرمىعلاء الدين الصديق ، حسين محمد،الفاتح محمد ، حبيب الله صالح الناجي بلة، فضل المولى زين العابدين ، ابراهيم م الامام،الحبر بله، الياقوت محمد، محمد بلة ،

تشكيلة فريق الاتفاق

مصطفى محمد (الجد) في حراسة المرمىبشير م محمدنور، الطيب الشيخ،عابدين يوسف،انس الفاتح ،الامين عيدالله،احمد م محمدنور، محمد البصري،الصادق حسن، محمد الفاتح ،عمار احمد النعيم

الشوط الاول

بدأت المباراة هادئة وبعدم تركيز من جانب الطرفين لكن سرعان ما امتلك الأشقاء زمام المبادرة عن طريق الجهة اليمنى بالاعتماد على تحركات الفاتح ، الذي لم يستغل هفوات دفاع الاتفاق ، الذي سنحت له فرصة عن طريق انس من كرة ثابتة لكن ابعدها دفاع الأشقاء واخرى لمحمد الفاتح لم تكن متقنة مرت بعيدة عن المرمى بعد ثلث ساعة امتلك الاتفاق وسط الملعب ولعب كرة ممرحلة خاصة على الجهة اليمنى،لكن يقظة دفاع الأشقاء حالت دون تسجيل الاتفاق لهدف ، رغم محاولات الامين للتسديد من بعيد ابرزها فرصة ابعدها الحارس حامد ،فريق الأشقاء اعتمد على التسديد من خارج منطقة الجزاء خاصة حسين محمد الذي سدد كرة رائعة مرت فوق العارضة واخرى لإبراهيم تالق فيها حارس الاتفاق واخرجها لركلة زاوية ،في النصف الثاني من الشوط الأول تبادلت الهجمات بين الفريقين وكاد محمد الفاتح التسجيل لكن خرج الحارس الخبرة حامد ولحق الكرة خارج منطقة الجزاء بالقرب من الزاوية في لقطة تجاوبت معها الجماهير ،استمر نقل الكرة في وسط ملعب الاتفاق خاصة عن طريق المتألق انس الفاتح الذي هيأ أكثر من كرة لكن لم تكن هناك ترجمة لفرص بالجملة ، فريق الأشقاء لعب عن طريق الاطراف لكن غابت فعالية ابراهيم م الامام ووضح تاثره بعامل اللياقة ، كما سدد الفاتح كرة قوية وقعت بين أيدي الحارس مصطفى الجد ،كما وجد محمد بلة أكثر من فرصة لكن يقظة القائد بشير ساهمت في الحد من خطورتة ، ولعب دور دفاعي قوي إلى جانب المتميز عابدين يوسف ،في وسط الأشقاء برز اللاعب الياقوت واستطاع قطع كثير من الكرات الخطرة في المقابل سنحت فرصة تسجيل للقائد بشير من ضربة رأسية مستفيدا من كرة ثابتة نفذها م الفاتح بشكل رائع ،لكن انتهت عند الحارس حامد ،كما واصل م الفاتح إهدار الفرص الذي صوب كرة حولها حامد لركلة زاوية ،اعتمد الأشقاء على المرتدات في آخر الدقائق وكان قريبآ من التقدم بعد انفراد بالحارس الذي خرج وإنقذ مرماه من هدف محقق واخرى ابعدها محمد البصري من خط المرمى شوط اول تالق فيه حارس الاتفاق

الشوط الثاني

الشوط الثاني بدأ سريعا مع تقدم للاتفاق خاصة عن طريق احمد م محمدنور الطرف الايمن الذي أرسل كرة عرضية تعامل معها محمد الفاتح بصورة سيئة واتبعها أنس نجم المحور بكرة ابعدها حامد لركلة زاوية ،فريق الأشقاء تراجع لمناطقة الدفاعيه مع الاعتماد على ابراهيم الذي سدد كرة قوية انتهت بين يدي مصطفى الجد ،كما تقدم محمد بلة بكرة وتوغل بها لكن وجد القائد بشير الذي لعب بلياقة ذهنية عالية وابعد أخطر كرات الأشقاء، فريق الاتفاق استحوز على منتصف الملعب وكاد الامين احراز التقدم من تصويبة قوية ارتدت من العارضة ،قابل هذا التقدم تراجع لمستوى الأداء نسبة لانخفاض اللياقة ورغم ذلك سنحت فرصة تسجيل من كرة مشتركة داخل منطقة الجزاء والمرمى خالي لحظة خروج حارس الاتفاق

جاء هدف التقدم لفريق الإتفاق من مخالفة على الجهة اليمنى لدفاع الأشقاء نفذها انس وقابلها الصادق بضربة راسية أعلى الزاوية اليسرى الحارس حامد ، هدف أعطى الثقة والتقدم للاتفاق لكن سوء ختام الهجمات حال دون مضاعفة النتيجة بعد الهدف عمل الاتفاق على إغلاق لمناطقة الدفاعية مع التحول السريع ماجعل حامد يخرج مرة أخرى لحماية مرماه لحدود خط التماس بعد الضغط تحول علاء الدين للمقدمة الهجومية وشكل ازعاج لدفاع الاتفاق ومع آخر الدقائق عاد الباشا للمشاركة وسط تفاعل الجماهير ، في آخر دقائق اللقاء خطف الأشقاء هدف التعادل عن طريق علاء من مخالفة خارج منطقة الجزاء سددها اقصى الزاوية اليمني ليتاقسم الفريقان نقاط المبارة
بالنتيجة يرتفع الأشقاء لاربعة نقاط متساويا مع الكلاقي ليتأهلا إلى دور الثمانية
ويرتفع الاتفاق برصيدة لنقطتين في المركز الثالث

ادار المباراة :-

عبد المولى حسين حكم وسط

خالد احمد _ مساعد أول
عاطف ازهري _ مساعد ثاني

تغطية إعلامية

التوم محمد
الحاج الصديق
  • تتوقف المنافسة غدا وبعد الغد
  • لتستانف يوم السبت بلقاء الأشقاء والكلاقي ، وتختتم يوم الاحد بلقاء الاتفاق والشاطئ

تقرير/ عبدالرحمن ابراهيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى