الرياضة

الشعلة الصندوداب بطلا لكأس السوبر على حساب امبدة

اقيمت عصر اليوم بملعب الفهود بالشيخ الصديق مباراة كأس السوبر بين فريقي امبدة بطل دورة #النهضة رقم 4 والشعلة الصندوداب بطل دورة 20
مباراة ذات طابع خاص تم الاعداد لها مبكرا من قبل اللجنة ونادي امبدة الرياضي بالتعاون مع لجنة الصداقة برئاسة عوض الفضل ، هو السوبر الثاني بعد السوبر الذي أقيم في العام 2019 بين امبدة والرويانة وكان من نصيب الرويانة، الجديد أنه يلعب لأول مرة جنوبا

تشكيلة فريق امبدة

الامين عبدالعليم دونغا في حراسة المرمى
علي عبدالله، عبدالسميع يوسف،حمزة محمد، ابراهيم جادالله ،باسل ابراهيم (c)،مهند محمدنور،مصطفى محمد ،منتصر محمد علي ،الشيخ يوسف، احمد سليمان

تشكيلة فريق الشعلة الصندوداب

محمد الطيب (شقيلة) في حراسة المرمى

صالح ابراهيم ،عصام الدين ابراهيم ،عثمان مبارك ، محمد ابراهيم(c)،الطيب عبدالرحمن، مبارك موسى ،عبدالمنعم عدلان (سيقا) علم الدين ابراهيم ،مهند عبدالقادر، محمد عبدالقادر

الشوط الاول

وسط ترقب وأجواء طبيعية أكثر من رائعة وحضور جماهيري من اقصى شمال الوحدة وجنوبها ،جاءت بداية اللقاء قوية وسريعة من الجانبين وسرعان ما امتلك فريق الشعلة زمام المباراة بلعب كرة سريعة وممرحلة عن طريق الاطراف مهند على الجناح الأيسر وسيقا على الجهة اليمنى ،فريق امبدة وجد فرصة تسجيل محققة في الدقائق الاولى عن طريق احمد سليمان الذي انفرد بالحارس لكنه تردد في التنفيذ لتنتهي كرته عند الحارس شقيلة، واخرى تباطأ في التقدم بها ، فريق الشعلة امتلك خط الوسط وشكل القائد محمد ابراهيم ساتر دفاعي جيد مع تنويع للعب وتمركز جيد ،في المقابل خط وسط امبدة لم يشكل ضغط على مفاتيح الشعلة
هدف السبق جاء من ركلة زاوية من الجهة الجنوبية الغربية قابلها علم الدين ضربة رأسية داخل شباك الدونغا هدف أعطى الأفضلية والثقة ،والاستحواز على الكرة ،تالق في الجناح الايمن للشعلة اللاعب عبدالمنعم(سيقا) الذي يمتلك لياقة بدنية وذهنية عالية حيث شكل ضغط مستمر على الجهة اليسرى وجدت استماته من دفاع امبدة ، سيطر فريق الشعلة على مجريات اللعب بفضل الانسجام ولعب الكرة السهلة الممرحلة، ومن إحدى الجمل التكتيكية جاء الهدف الثاني من كرة متبادلة لعبت عرضية وجدت الجناح الأيسر مهند الذي لعبها مقصية رائعة في سقف المرمى ، بعد الهدف استشعر لاعبي امبدة الخطر وعملوا على التمركز بشكل جيد ولعب مهند دور توجيهي كما سدد كرة قوية انتهت عند حارس الشعلة الذي ابعد أخطر الفرص معالجا أخطاء خط الدفاع كما نفذ علي عبدالله كرة ثابتة قوية مرت فوق العارضة ،فريق امبدة شكل طلعات هجومية عن طريق الجهة اليمنى لكن دون ترجمة ،في المقابل أخطر فرص الشعلة من كرة ممرحلة وصلت لعلم الذي راوغ الدفاع وسدد قوية ارتدت من العارضة

شوط اول انتهى بتقدم الشعلة .

الشوط الثاني

جاء متوازنا من الشعلة الذي لعب على تقسيم أجزاءه لكسب مزيد من الوقت ،وامتصاص حماس لاعبي امبدة الذين لعبوا لخطف هدف تقليص سريع ،قابل ذلك تمركز جيد لخط الوسط الذي لعب فيه القائد محمد ابراهيم دور دفاعي مع تهدئة لالعاب الفريق وحاول التسديد في كرة مرت بعيدة عن مرمى الدونغا، ركز الشعلة العابه عن طريق النمس وشوكة في الجناح الأيسر حيث شكلوا ثنائية رائعة ،كما أجرى مدرب الشعلة عدد من التبديلات ساهمت في تعزيز المقدمة الهجومية لفريق الشعلة خاصة اللاعب اليساري قدورة ،تراجع المستوى البدني أثر على أداء فرقة امبدة ،لكن دخول انور ابراهيم في وسط الملعب أعطى مهند محمدنور الأفضلية والتقدم حيث قام بتنويع اللعب لطرفي المقدمة خاصة الشيخ يوسف الذي لازمه سوء الطالع رغم تحركاته في أكثر من مناسبة ،أخطر الفرص كانت عن طريق منتصر من ضربة رأسية ابعدها حارس الشعلة لركلة زاوية ،دخول اللاعب الخبرة اسماعيل محمد خلق أكثر من فرصة خطيرة على الجهة اليمنى بدعم من العقرب الذي تحرر من منطقته الدفاعية بعد دخول فخرالدين مصطفى بديلا لعبدالسميع الذي خرج مصابا ، وجد الشيخ يوسف فرصة تسجيل بعد أن تخطى مدافع الشعلة وواجة الحارس لكن نفذ بطريقة سيئة ، فريق الشعلة كثف هجماته عن طريق الجهة اليسرى بقيادة النمس وشوكة لكن لعب منتصر دور دفاعي جيد بالحد من خطورتهم، في المقابل واصل اسماعيل تحركاته وصوب كرة بطريقة رائعة مرت بقليل أعلى العارضة ،في الدقائق الأخيرة للمباراة عزز الشعلة التقدم بهدف ثالث عن طريق نجم اللقاء الأول اللاعب علم الدين من كرة لعبها النمس من الجناح الأيسر وجدت علم الذي صوبها قوية زاحفة يسار الحارس الدونغا ،رغم الهدف لم يستسلم امبدة وشكل ضغط على دفاع الشعلة لاخر الدقائق لكن سوء الطالع حال دون احراز هدف لتنتهي المباراة بفوز الشعلة وتتويجه بطلا للسوبر .

بعد نهاية المبارة

  • بعد نهاية المباراة توجهت بعثة فريق الشعلة لامبدة وذلك تلبية للدعوة المقدمة من قبل النادي ،وبعد ان تم تقديم واجب الضيافة قدم الأستاذ ابراهيم احمد بخيت كلمة ترحيب وتعقيب على الحدث واعقبه باشمهندس مرزوق الصديق الذي أقترح أن تكون المنافسه بدمج أندية دورتي الصداقة والنهضة وكذلك الأستاذ أسامة محمد عبدالدافع رئيس نادي الفهود المستضيف للدورة ومن جانب الحكام تحدث رحمة الله محمود الذي أكد استعداده للتعاون فيما يخص أمر التحكيم مستقبلآ، حالما يتم الشروع في تكوين الاتحاد الفرعي ،كما قدم الكابتن ياسر موسى رئيس نادي الشعلة دعوة لفريق امبدة للعب مباراة ودية في قادم الأيام، اختتم الحديث رئيس لجنة الصداقة عوض الفضل متحدثا عن الدور الإيجابي الذي لعبته الرياضة ممثلا في تطبيق شعار التواصل والمحبه كما أشار لمسألة الاهتمام بالميادين
  • وهكذا اسدل الستار بتجمع نوعي لم يسبق له مثيل بين أبناء الوحدة تجسيدا لشعار الدورة ، تواصل ،محبه،إخاء
  • نتمنى أن يتواصل مستقبلا مع تعدد الأنشطة المصاحبة
  • شكرا لمجموعة بالرياضة نلتقي لنرتقي وذلك للمساهمة المادية وبكم اكتمل المشهد والتحية للخلوق بخاري حسين الذي كان له دور كبير في هذا اليوم المميز، كما نشيد باللفته البارعة من ناشئي امبدة الذين زينوا الملعب بحمل لافتات شكر وترحيب ولمسة وفاء وهذا ليس بجديد، فهم عودونا على ذلك منذ ختام الدورة الثانية بهكذا اضافات

ادار المباراة

الياقوت عبدالفضيل / حكم وسط
رحمة الله محمود مساعد أول
عبدالرحمن عثمان مساعد ثاني
عوض الفضل حكما رابعا
نقل مباشر قناة فردوس النيل

تصوير وإخراج-طلال الحسيني

تنويه

  • غدا في تمام الساعة ١٢ يدعو نادي الفهود لعقد اجتماع تفاكري وعليه يناشد رئيس النادي أسامة محمد عبدالدافع رياضيي المنطقة الحرص على الحضور

#تقرير / عبدالرحمن ابراهيم

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى