الرياضة

المدينة تحجز مقعدها في ربع النهائي والريان يودع

المدينة تحجز مقعدها في ربع النهائي، والريان يودع بعد مباراة انتهت بالتعادل السلبي !!جمعت مباراة الجولة الثالثة من المجموعة الثالثة لدورة الفقداء بالكلاقي ،بين فريق المدينة المتطلع لمواصلة عروضة ،وحجز بطاقة التاهل، وفريق الريان المتحدي لاثبات ذاته ،

تشكيلة فريق الريان

وقد ضمت تشكيلة كل من احمد محمد ، عمر علي ،موسى حسين ،مجتبى ضريس ، مزمل صالح ،حذيفة مبارك،مهند عمر،العجب محمد،بشير قسم السيد ،محمد عبدالله ،محمد علي

تشكيلة فريق المدينة

بينما ضمت تشكيلة المدينه
محمد موسى ،محمد عبدالواحد،محمود عبدالرحيم،الطيب عبدالرحيم ،انور ابراهيم،محمد علي،محمد سراج،محمد الحافظ،محمد الخاتم ،ايمن موسى ،

الشوط الاول

بدات المباراةهادئة بين الطرفين وقد وضحت رؤية الريان الهجومية منذ البداية عن طريق مزمل الذي شكل ازعاج مستمر لدفاع المدينه ،في وسط الريان تحرك مجتبى ضريس بفعاليه لكن وضح تاثير عامل اللياقة على اداءه ، كما لم يوظف موسى حسين في الملعب ، في هجوم المدينه لم يستطع محمد علي التحرك بشكل جيد ،بسبب الرقابه والضغط عليه من قلب دفاع الريان العجب محمد، ولم يجد الدعم من صانع الالعاب محمد سراج الذي اضاع فرصة تسجيل هدف لعدم الدقة في التسديد مرت كرته جوار القائم ، اعتمد فريق الريان على اللعب من العمق خاصة عن طريق عمر علي الذي لعب اكثر من كرة وساند خط الدفاع ،اخطر فرص الريان كانت بتسديدة من بشير قسم السيد اصطدمت بالقائم ، واخرى من مزمل تخطى فيها مدافع المدينه لكن ابعدها قلب الدفاع في اخر لحظة ، في دفاع المدينه لعب محمود عبدالرحيم بثقة مفرطه وكاد ان يكلف فريقة هدف ،مر الشوط سريعا دون اثارة وانتهى بتعادل سلبي

الشوط الثاني

في الشوط الثاني اعتمد فريق المدينه على المرتدات وابرز الفرص تسديدة من محمد علي عادت لمحمد سراج الذي فشل في ترجمتها ، وضحت خطة المدرب عمار الخاتم في المحافظة على الشباك واللعب على التعادل ،وسط ضغط جماهيري من انصاره ،جعله غير مطمئنآ على سير المباراة ،دفع بمصعب عبدالله بديلا لمزمل وقد تحرك بشكل جيد واضاع فرصة هدف في مواجة المرمى ،حاول لعب الكرة هوائية لكن فشل في تنفيذها ، بعد تحول موسى حسين على الجهه اليمنى شكل ازعاج مستمر علي دفاع المدينه ،لكن لعب قائد الفريق الباكستاني دور دفاعي واستطاع ابعاد اخطر فرص الريان ولعب اكثر من كرة للمقدمه لكن تجد القراءة من العجب احد نجوم المباراة ، تالق في خط وسط المدينه انور ابراهيم واستطاع تشكيل ساتر دفاعي قوي ،بجانب حارس المرمى الناشئ محمد عبدالواحد الذي انقذ مرماه من هدفين محققين ، الشوط الثاني سيطر فيه فريق الريان وشكل ضغط مستمر لكن لم يحالفه الحظ في ترجمة الفرص التي اتيحت ، لتستمر المباراة بايقاع واحد حتى اعلن الحكم عن نهاية المباراة بالتعادل السلبي
بالنتيجة ارتفع المدينة بنقاطة لخمسة نقاط ليحجز مقعدة في دور الثمانية والريان لنقطتين ودع بها المنافسه بينما تبقت مباراة بين فريقي الاتفاق وامبده لتحديد ثاني المتأهلين
ننوه لضرورة ضبط جماهير الفرق المشاركة من قبل مسؤولي الفرق حتى لا يحدث احتكاك بين الجماهير،وعلى اللجنه الميدانية العمل على ضبط الجماهير بزيادة عدد المنظمين

ادار المباراة :-

محمد موسى (دروس) حكم وسط
ماهر صباح الخير مساعد اول
مصطفى (إليوم) مساعد ثاني
علي الامام حكمآ رابعا
الحاج الصديق ابومحمد ،التوم محمد في التغطية الاعلامية

  • غدا تقام مباراة ابوسنيقد والصفاء

تقرير: عبدالرحمن ابراهيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى