الرياضة

امبدة تخطف تعادل بطعم الفوز والمدينة تبدع في أول ظهور

جمع لقاء الجولة الاولى من المجموعة الثالثة (ج) بين فريقي الجوار ،بطل النسخة الماضيه فريق أمبدة والوافد الجديد بعد غيبة طويلة فريق المدينه الذي تخرج منه ألمع النجوم بالمنطقة ،

تشكيلة فريق امبدة

بدأ امبدة بتشيكل ضم كل من:-
بشير في حراسة المرمى
محمد منصور،عبدالسميع،حمزة الاغبش. في خط الدفاع
عبدالباقي حمد ،منتصر محمد ،العبيد الطيب احمد ابراهيم ، الشيخ يوسف ،وابراهيم جادالله في المقدمه

تشكيلة فريق المدينة

اما فريق المدينة ضم كل من :- محمد الخاتم ،مصطفى احمد (دايخ)
محمد سراج،احمد الحافظ ،محمود عبدالرحيم ،انور ابراهيم ،محمد عبدالواحد ،الطيب عبدالرحيم ،محمد عبدالله ،طارق محمدنور،مختار محمود

الشوط الاول

بدات المباراة هادئه وحاول الفريقان لعب كرة ممرحلة وسط ترقب من قبل الجماهيرلشكل فريق المدينه والذي بدأ باللاعب الخبرة مختار محمود لكنه خرج مصابا ،ليحل محله حسين بدرالدين ، وقد ظهر الفريق بشكل منظم ولعب كرة ممرحله لكن لم يتعامل الباكستاني مع عدد من الكرات بشكل متقن ووضح تاثير عامل اللياقه كما لازم مصطفى البطء ،في المقابل غاب الانسجام في خط وسط امبده وظهر بشكل باهت مع غياب الحماس ،واصبح الشيخ يقاتل وحيدا ،لم يجد الدعم من حانيت الذي كان سلبيا  وقد تميز في الجهة اليمنى لدفاع المدينه اللاعب الصاعد الطيب عبدالرحيم الذي تفوق علي نفسه ونال رضا مدربه ،  من جانب  احمد ابراهيم بشكل جيد وسدد عدد من الكرات احداها من ضربة ثابته ،واتبعها الشيخ يوسف بمحاولة لم تترجم بالشكل المطلوب ،حاول فريق المدينه لعب كره ممرحله علي الاطراف تجاوبت معها الجماهير ولعب محمد علي علي الجانب الايسر بشكل منظم لكن لازمه سوء الطالع  لم تسفرالمحاولات  عن جديد لينتهي الشوط الاول سلبيآ في النتيجة ونسبة استحواز اعلى للمدينه

الشوط الثاني

بدا الشوط الثاني وواصل فريق المدينه الهدوء والاعتماد علي المرتدات عن طريق الباكستاني واللاعب محمد علي ،وغابت الروح الجماعيه عن فريق امبده وقد لاحت فرصة ركلة ثابته عن طريق احمد ابراهيم اصطدمت بالقائم وتحولت لضربة مرمى
جاء هدف المدينه عن طريق اللاعب محمد علي من تمريره على الجهة اليمنى للاعب الوسط محمد سراج سددها محمد علي زاحفة في منتصف المرمى ،هدف اربك فريق امبده ووقف المدرب عمر عبدالقادر حائرآ وزج بباسل لملء وسط الملعب  لكن لم تنجح محاولات امبده وسط صمود دفاع المدينه الشاب والذي لعب بانسجام وتنظيم عالي بدعم من قائد الفريق الباكستاني الذي لعب متحررا وسدد كره بيسراه استلمها حارس امبده ، واخطر الكرات كانت عن طريق محمد سراج الذي راوغ وسدد بيسراه بقوه ابعدها حارس امبده بصوره اكثر من رائعة ،بعدها احس فريق امبدة بالخطر وقرب انتهاء الزمن لكن غابت الفاعليه وواصل فريق المدينه الصمود والقتال ،وظل المدرب عمار الخاتم على الخط موجها وقد وضحت بصمته على الفريق  ، برز قلب دفاع المدينه محمود عبدالرحيم بشكل اكثر من رائع وابعد اكثر الكرات خطورة ابرزها كرة من خط المرمى وتوج نفسه نجمآ للمباراة دون منازع ، في المقابل اهدر احمد الحافظ هدف محقق بعد ان واجه حارس المرمى نفذها بشكل سيء وبذلك ضيع فرصة تاكيد الفوز ، اما فريق امبده تقدم بكلياته لادراك التعادل وقد نجح فتحي منصور (الداقوي) في  خطف هدف التعادل في اخر دقائق المباراة بعد كرة لعبت من قلب دفاع امبده محمد منصور تحولت عرضية ليجدها فتحي محققا هدف التعادل الذي انتهت عليه المباراة ليضع الفريقان نقطة لكل في بداية المشوار

  • نشيد باللفته الرائعة من فريق امبده التي تؤكد على روح الاخاء بين ابناء المنطقة وذلك برفع لافتة ترحم على فقيد الرياضة ،احمد البلولة البدري رحمه الله

ادار المباراة :-

علي الإمام حكم وسط
محمدنور المكي/ مساعد اول
صالح احمد /مساعد ثاني
مرزوق موسى حكما رابعا

  • غدا تقام مباراة الكلاقي Xالصفاء

الكاتب~عبدالرحمن ابراهيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى