الرياضة

بركلات الحظ ،الأشقاء يحجز مقعده في المربع الذهبي بعد تعادله مع أبوسنيقد

جمعت مباراة اليوم في دور الثمانية لدورة #النهضة رقم 4 المقامة بنادي الفهود بالشيخ الصديق بين فريق الأشقاء صاحب العروض القوية والذي يتطلع لحجز مقعدة في دور الأربعة للمرة الثالثة وقد دخل بتشكيل ضم كل من

تشكيلة فريق الاشقاء

حامد محمد الفكي في حراسة المرمى سليمان مامون،فضل المولى زين العابدين، حسين محمد،الفاتح محمد ،ابراهيم م الامام،الحبر بلة،الياقوت محمد ،محمد بلة علاء الدين الصديق السر البدوي ،طرف اللقاء الثاني فريق أبوسنيقد الذي يتطلع لتقديم الأفضل بلاعبين صغار السن ،ويسعى لحجز مقعدة في دور الأربعة لأول مرة وقد دفع بكل من :-

تشكيلة فريق ابوسنيقد

محمد بشير (خليل) في حراسة المرمى اشرف احمد العاقب، حمزة الجيلي، علي عمر ،عاطف علي حسن ،احمد رحمة الله ،عمر محمد محي الدين ،مرزوق محمد،ظافر محمدنور ،محمد مصطفى ، بشير احمد بلال

الشوط الاول

شوط اللعب الأول جاء على وتيرة هادئة مع اعتماد الفريقين على اللعب عن طريق العمق والارسال الطويل هدف السبق للاشقاء جاء عن طريق اللاعب علاء الدين الصديق من كرة ساقطة أخطأ فيها الحارس وقلب الدفاع استغل علاء هذا التردد وسدد الكرة في مرمى الحارس المتميز خليل، هدف لم يربك فرقة أبوسنيقد الشابة ،وخلق فرص للتقدم من الجهة اليمنى عن طريق عمر م الحاج الذي شكل ازعاج مستمر لدفاع الأشقاء، ووجد حمزة كرة على قوس ١٨ سددها اعلى العارضة ،كما كثف الأشقاء هجماته عن طريق الجهة اليمنى لكن وجدت استماته من دفاع أبوسنيقد، الذي ساهم ايضا في بناء الهجمات ، ومن كرة ممرحلة وصلت للجناح الايمن عمر م الحاج توغل بها داخل منطقة الجزاء وسدد ارضية اقصى يسار الحارس حامد محققا هدف التعادل ورغم فرحة زملاءة لكنه لم يحتفل بالهدف ،وهذه من اللفتات البارعة ، في الثلث الأخير من الشوط الأول أصبحت الكرة حائرة دون عنوان وخطورة تذكر سوى بعض الفرص لمقدمة أبوسنيقد واخرى للسر البدوي من كرة ثابتة لكنه نفذها بشكل سيء ، شوط اول انتهى تعادلي

الشوط الثاني

في الشوط الثاني عاد نجم الأشقاء مبارك الباشا للمشاركة في وسط الملعب وقدم مردود طيب رغم الإصابة وأبرز الفرص الضائعة كانت عن طريق علاء الدين الذي لازمه سوء الطالع ،في المقابل وضحت سيطرة أبوسنيقد على مجريات المباراة وواصل عمر انطلاقاته على الجهة اليمنى متخطيا دفاع الأشقاء بسرعة ومهاره لكن لم يجد الدعم من خط المقدمة في فتح مساحات للتمرير مما جعل الهجمة تنتهي بين أقدام دفاع الأشقاء الذي كان يتقدم كثيرا لمنطقة الوسط ، كما كرر الحارس حامد خروجه خارج منطقة الجزاء للحاق بكرة احمد رحمة الله ،فرصة هدف محقق لولا الخطأ التكتيكي من مبارك الباشا ،فريق الأشقاء اعتمد على المرتدات ومن خط الوسط لعب ابراهيم كرة اكثر من رائعة بيسراه لعلاء الذي واجهة الحارس خليل لكنه لعبها جوار القائم بقليل ،شهد الشوط الثاني سيطرة أبوسنيقد على مجريات المباراة وشكل احمد رحمة الله خطورة على دفاع الأشقاء الذي ارتكب معه أكثر من ثلاثة مخالفات لم تنفذ جيدا كما أهدر محمد بلة كرة عرضية من الفاتح مرت من بين أقدامه واتبعها حسين بتسديدة داخل خط سته علت العارضة، أخطر فرص اللقاء كانت عن طريق احمد رحمة الله وصلته كرة من وسط الملعب بعد أن أخطأ فيها مبارك الباشا لمحاولته المراوغة، كرة حبست انفاس محبي ابوسنيقد وكانت كفيله بحسم اللقاء وراقبها الباشا بعيون الندم ،لكن لم يوفق احمد في تسجيل الهدف بعد أن مرت الكرة بسنتمرات جوار القائم

  • لم يحالف الحظ ابناء الكوتش صديق علي ، الذين قدموا مردود جيد امام فريق الأشقاء، احتكم الفريقان لركلات الحظ وسط ترقب وتوتر من أنصار الفريقين والتي ابتسمت لفريق الأشقاء 5ركلات مقابل 4
  • نقطة ضوء برزت من جانب اشبال أبوسنيقد الذين ظهروا بزي موحد لمؤازرة فريقهم من الجهة الشرقية للملعب ، لاخر دقائق اللقاء

ادار المباراة

الياقوت عبدالفضيل – حكم وسط

مساعد أول- يحيى محمد
مساعد ثاني محمود محمد
رحمة الله محمود حكما رابعا
تغطيه إعلامية
التوم محمد
الحاج الصديق
  • غدا تقام مباراة الفهود والاتفاق وتعتبر المبارة بمثابة نهائي مبكر

تقرير/ عبدالرحمن ابراهيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى