الرياضة

بعشرة لاعبين المدينة أول المتاهلين ،بعد الفوز على الكلاقي بثلاثية

افتتحت عصر اليوم مرحلة دور الثمانية لدورة الفقداء بالكلاقي بين فريقي المدينة المتطلعة لمواصلة التقدم وإستعادة نغمة (المدينة يا مدرسة) وقد ضمت تشكيلة الفريق كل من:-

تشكيلة فريق المدينة

محمد عبدالواحد،محمود عبدالرحيم ،الطيب عبدالرحيم،انور ابراهيم، ايمن موسى،محمد سراج،محمد الخاتم، محمد موسى ،مصعب الخاتم،مصطفى احمد،محمد علي

وفريق الكلاقي البلد المضيف الذي يسعى ليكون احد طرفي النهائي ،ولعب بتشكيل ضم كل من

تشكيلة فريق الكلاقي

محمد عبدالله،الطاهر مصطفى،جودو محمد،غيث موسى،السري الفاتح،حمزة محمد،علي محمد(جرقندي) احمد محمد،مصطفى ميرغني،يسري محمد،

الشوط الاول

كانت البداية هادئة وبحذر من الطرفين ولم تكن هناك هجمات خطيرة ،عكس ماكان متوقع لاهمية المباراة ، الهدف الاول احرزة محمد علي من كرة عادت من بين يدي حارس الكلاقي ، تابعها محمد علي ، وعاد ذات اللاعب ليسجل ثاني الاهداف من ضربة رأسية فشل الحارس في استلامها ليعطي الافضلية للمدينة ، بعد الهدف تقدم الكلاقي بكلياتة وسط اعصاب مشدودة من انصار الفريق ،وقد تم تبديل الحارس محمد عبدالله بالحارس محمد موسى دروس ،وفي لعب في وسط ملعب الكلاقي تحرك احمد جرقندي في اخر ربع ساعة من الشوط الاول وشكل خطورة على مرمى المدينة ،وسط الضغط المستمر ارتكب دفاع المدينه مخالفة داخل منطقة الجزاء مع مهاجم الكلاقي صالح نال على اثرها محمد سراج الانذار الثاني وبعدة البطاقة الحمراء ،ركلة جزاء قلص به الطاهر مصطفى النتيجة وبطريقة تنفيذ رائعة ، اعتمد المدينة على المرتدات لكن وقف دفاع الكلاقي امام محاولات المدنيه والتقط دروس كرة خطيرة ، انتهى الشوط الاول بتقدم المدينة ،

الشوط الثاني

في الشوط الثاني دفع مدرب المدينة عمار الخاتم باللاعب عبدالسلام الطيب لتعزيز وسط الملعب لكنه خرج مصابا بعد الالتحام مع مهاجم الكلاقي في كرة هوائية ، في المقابل عزز وسط الكلاقي باللاعب المتميز محمد ابراهيم (الجنوبي) الذي استطاع تهدئة الالعاب ولعب لكثر من كرة لمصطفى ميرغني لكن لازمة سوء الطالع رغم السرعة والمهارة ،استطاع محمد ابراهيم احراز هدف التعادل للكلاقي من تسديدة زاحفة اقصى الزاوية اليسرى لحارس المدينة ، النقص العددي ضاعف من مهام القائد الباكستاني الذي وقف سدا امام تحركات الجهة اليمنى للكلاقي ولعب كرة لمقدمة الفريق ابعدها دفاع الكلاقي ،وبعدها نفذ محمد علي كرة ثابتة علت العارضة بقليل، لم يستفيد الكلاقي من النقص العددي رغم تحركات جرقندي ومصطفى ميرغني ، على الجهة اليسرى التي غاب فيها اليوم اللاعب المتميز عبدالله الطيب ، في قلب دفاع المدينة تحمل محمود العبء الاكبر ومن امامة انور الذي شكل ساتر دفاعيا امام هجمات الكلاقي ،الذي يمتلك لاعبين مميزين خاصة في وسط الملعب لكن طغى الحماس على التركيز لذا كان ختام الهجمة سيء ،اخطر الكرات كرة ثابتة نفذها محمد ابراهيم ابعدها حارس المدينة ، جاء هدف المدينة الثالث عن طريق محمد علي من ضربة مباشرة نفذها بين الحائط لتسكن الشباك وسط دهشة دروس الذي يتحرك من مكانه ، هدف صعد به لصدارة الهدافين بخمسة اهداف ، لم تاتي اخر الدقائق بجديد وظلت الكرة هوائية مع اندفاع للاعبي الكلاقي ،لخطف التعادل الى ان اعلن الحكم عن نهاية المباراة بصعود المدينة لدور الاربعة

أدار المباراة

حكم الوسط
رحمة الله محمود
الياقوت عبدالفضيل مساعد اول
محمود ، مساعد ثاني
عوض الفضل محمدزين حكمآ رابعآ

  • غدآ تقام مباراة أبوسنيقد والصقيراب

تقرير، عبد الرحمن ابراهيم

تعليق واحد

  1. ;الحمد لله الذي أنعم علينا بنعمة النصر المبين، ومنَّ علينا بالفرح والسرور والحبور.
    الحمد لله الذي جعلنا ننقلب إلى أهلنا مسرورين حامدين شاكرين منتصرين.
    التحية للكابتن سناده الذي ادى المباراة وهو مريض
    رفض الراحة واصر على دفع الضريبة وتصدر الهدافين
    سناده شاب هادي يقطر تهذيبا
    نحترم سناده ونحبة لحبة للشعار وتفانيه للمدينه
    التحيه لمحمد وحدي الحارس الماهر والاخطبوط الحقيقي
    التحيه لحوتة ويظل حاضر وموثر حتى ولو لعب بنص قوتة المعهوده
    التحيه للكابتن المهاري الباكي التاكلو ينفعك
    التحيه لانور والطيب صمامي الامان
    ايمن; ولعوتة ومصعب وحمودي; وسط ناري يمتلون بالغيرة والموهبة والرغبة في التفوق
    بجانب مصعب ع الله وقداله; وعبدالسلام الفداي انس وحمبرا ليشكلون اجمل مزيح مع اصحاب الخبره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى