الرياضة

سقط حمزة ليبعث فينا الأمل

“سقط حمزة ليبعث فينا الأمل ”

توقفت مباراة اليوم بين فريقي الاتفاق والبرارة، نسبة لاصابة لاعب البرارة” حمزة محمد “أثر سقوطه على الأرض (على الرأس) بعد ان ارتقي عاليا الأمر الذي افقده توازنه مما ادى الى نقله للمستشفى بحالة حرجه، وسط جو من الحزن من قبل معظم الحضور،الذي تدافع بكثافه داخل الملعب لحظة الاصابه، وهذا وأن كان بدافع الاطمئنان الا انه قد يتسبب في تاخر علاج الإصابات، نتمنى الا يحدث ذلك مستقبلا، وكذلك في ساحة المستشفى، الكل كان في حالة خوف وتوتر ، لكن شيئا فشيئا استعاد اللاعب حمزه وعيه ولحظة افاقته، البعض كبر من الفرح والبعض صفق لاشعوريا، بعد الاطمئنان على سلامته عاد إلى منزله بصحبة مسؤولي وإدارات أندية دورة النهضة وهناك كانت اللوحه التي شكلت رغم ( الظرف الحزين )الذي جمع الناس الا ان الوصل الجميل كان معبر حقا عن وحدة لا تحققها سوى الرياضة، وكان التلاقي بمثابة كرنفال مبكر وتتويج لاهداف الدورة بشكل تلقائي لاتستطيع الكلمات أن تعبر عنه، شكرا الأستاذ إبراهيم احمد بخيت على الكلمات الطيبه عقب صلاة المغرب التي اتت نقيه كما ينبغي ،شكرا بكري عبدالقادر على الحديث الباعث على الموده والذي يؤكد أن كل التشاكس والتعصب على النطاق الضيق ،ماهو الا عباره انفعالات عابره، شكرا إدريس الطيب ،على الكلمات المؤثره التي تدل على حرصكم على الترابط ، التحية للانسان مجدي محمد عبدالله الذي لم يتمالك نفسه وعبر بالدموع، لحظة هذه المشاعر النبيلة ،شكرا اهل البرارة على كرم الضيافه وهذا ليس بغريب عليكم ، نتمنى السلامة لكابتن حمزة وأن يعود قويا كما يجب ،هذه الحالة الإنسانية تؤكد عظمة الدور الذي تلعبه الرياضة والتي لولاها لما كان هذا ممكنا ،
تواصل- محبة – إخاء.

عبدالرحمن ابراهيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى