الرياضة

يحيى موسى يكتب عن دورة الراحل الصديق البشير

  • حظينا اليوم وضمن مباريات دورة الشهيد الصديق البشير بالشطيب بمشاهدة مبارة الفهود والصقيراب ونقول مبروك لفريق الفهود وهاردلكم فريق الصقيراب وحظ اوفر في مقبل المباريات
  • (وفي الرياضة معروف لا تخلوا نتيجة اي مبارة من ثلاث نتائج غالب أو مهزوم أو تعادل) ولكن ما تخلقه مثل هذه المباريات لا يقدر ولا نستطيع أن نترجمه في هذه المساحة من تلاقي وتعارف وترابط يتم في مثل هذه الدورات الرياضيه
  • شاهدت اليوم كمية من العربات والجمهور تتوافد من كافة قرى الشيخ الصديق على الشطيب
    (ومن هنا لهم التحية بتنظيم دورتين على التوالي) لحضور المبارة وروح الرياضة تسموا على وجهوهم همهم أن يستمتعوا بالمشاهدة والفنيات وان يلتقوا بمن يعرفونهم ومن لم يعرفونهم خلال الحضور.
  • _اخيرا اتمنى أن تسود الروح الرياضية في باقي المباريات لكافة الفرق حتى تكون دافعا لتنظيم دوارت لاحقة تتسيدها روح الترابط الاخلاق والتواصل والتسامح والمحبة.
    ودمتم في أمان الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى