رموز وأعلام

الاستاذ/ إبراهيم أحمد عبدالمحمود عبدالله

ضيف اليوم معلم اذا رايته من بعيد ولكن اذا اقتربت منه وجدته(علما) من الصبر والحكمة ، يستمع اليك حتى تظن انك ابلغ الناس وأفصح البرية ، ويكلمك حتى تحسب انك اكثر الناس اهمية على وجه البسيطة كل من خالطه لا يرفع عليه صوتا ولا سوطا ، يعطيك من الامان والاطمئنان ما يجعلك تخرج ما تخفيه وتبوح بما تحسه ، هو مزيج من هيبة تمنعك الوقاحة وطيبة تدفعك الى الصراحة ،

ينساب عندما يكلمك عن الانساب ويجد راحته في خدمة الاهل والأحباب ، لم احضر له حصة .. ولكن هنالك أساتذة تنال الحصة الكاملة من حضوره معك في الشارع أو في المناسبات ، متواضع جدا وتجده فى المناسبات يجرى وكانه طفل صغير
يجيد التواصل مع كل الفئات العمرية فهو صديق للكبير والصغير له رصيد معرفى كبير فى علم الأنساب فهو مرجع فى هذا المجال
_تجده مجتهدا وساعيا للتوفيق عند حدوث خلاف بين البعض ودائما ينحج فى ذلك لأنه مقبول من الجميع ، يدخل علي طلابه دائما والوقار يملأ وجهه ، جميل الطله باسم بشوش وبنبرته الجميله وصوته الدافئ فيقول لهم منكم الشاعر ومنكم الناثر والقاص ويقول لهم : المشاعر الصادقة لا تكتم وهي تخرج من الأعماق بعدة طرق فعليكم ترجمة أفكاركم ومشاعركم وأحاسيسكم إلى كتابه وأن شعرتم بركاكتها فلا تترددوا إطلاقا في التعبير عن دواخلكم حتى حبكم لله ترجمه لفعل ، أجعله تعامل ، كان الطلاب يننتظروه بشوق ولهفه وهو يمر بين الطلاب وهم يرددون نشيد العلم ويردد هو أعلى مشيرا بيديه ، أنه الاستاذ ابراهيم احمد احمد عبد المحمود
الاسم :إبراهيم أحمد عبد المحمود عبدالله.
الإسم المشهور للعائلة(ود اللحيو).
_مراحل التعليم:أول دفعة حدث فيها التحول من المرحلة الأولية إلى مرحلة الابتدائي على يد دكتور/ محي الدين صابر بمدرسة الشيخ الصديق الإبتدائية.
ثم بداية الثانوي في الدويم ثم القطينة ونلت الشهادة الثانوية عام ١٩٨٠م.
* التحقت عام ١٩٨١م بمعهد المعلمين بالخرطوم.
* تم تعينه عام ١٩٨٢م بمدرسة المحمدية ثم قويز أبو الحسن وفي عام ١٩٨٥م الي مدرسة الكلاقي حتى عام ١٩٩٠م تم نقلي فيه إلي محلية أم درمان محلية أمبدة وعملت بعدد من المدارس مثل سواكن والمنارة والريان والتضامن والصحوة.
وأخيرا التوجيه بمحلية أمبدة وحدة البقعة غرب.
حالفني الحظ و أنتدبت داخليا إلي جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا فني معامل لأحياء المعامل بالمدارس لمدة عامين.
_بعد عام اخر حصلت على دبلوم المختبرات العلمية كيمياء.
_ثم حصلت على بكلاريوس تقني تربوي وحباني الله بالالتحاق بعدة دورات وورش تدريبية تم إختتامها بالمركز البريطاني_ البرتش كانسل للتدريب _تم فيه تدريبي موجها للعلوم ومشرف على الدورات التدريبية للمادة.
_هنالك العديد من الأعلام بمنطقتنا تنير الطريق للعلم لكل راغب وانارو طريقي للعلم منهم الأساتذه يوسف مضوي/أبو الحسن محمد عبدالله/ميرغني حجه/حمدالنيل الأمين/محمد عبدالدافع/مصطفى الشيخ علي/محمد الأمين/الطيب زمراوي/محمد عظيم/الطيب ود الكريل اشكرهم جميعا وجميع الزملاء في الدراسة أو المنصة.
أيضا مغذي الجسم ومكون الشخصية أمي وأبي وجميع أهلي كانو دعما لي وثبات لهم خالص الدعوات ، وجدنا المشهور بود اللحيو ينتمي ألى الجبابيق وهم من بطون الكواهله الحسنات الشتوية وقد أستقروا منذ زمن بعيد كباقي فروع الحسنات بالحزيرة وبالذات في منطقة جنوب غرب أبو قوته ومن أهم مناطق تواجدهم على سبيل المثال أم تربه ، الطليح ، السويل ، الملقه ، المخيرف ، الفريجاب ، الكفته ، النوراب ، وأيضا مناطق غرب النيل الأبيض بالشيخ الصديق وقد تصاهروا مع أبناء عمومتهم من الحسنات بالمنطقة ، فجدنا ود اللحيو كان رجلا حكيما يبحث عن حقائق الأشياء بالعقل والتجربه ذو فطنه وفكاهه ، عاش بسيطا في حياته رجلا صالحا صبور وكريم ، أحترف مهن عموم المنطقة كالزراعه والرعي وصيد الأسماك وقد أشتهر بأرتياد البحر وحكاياته وقصصه الجميلة فصار أسم ود اللحيو هو أيقونه البحر والموج والشراع وخيالات الأعماق وساكني البحر وما يحدث فيه ليلا.
من اترابي في الدراسة:
محمد شريف سليمان،مبارك مصطفى،الطيب عبد الله علي، علي مصطفى علي، علي مصطفى المقدم،محمد حامد ابو جلحة،محمد الامين الانصاري،محمد نور الطيب اشول،عامر حسن عامر ،ابراهيم حسن عامر
مخلد السيرة وموثقها:الأستاذ أبي موسى الأشعري/يحيى موسى علي هذه اللفتة البارعة والتوثيق لأبناء المنطقة ووضع الأرشيف للأجيال القادمة.
أتمنى أن نعمل سويا وننصهر في بوتقة واحدة تخرج منها شجرة أصلها ثابت وجذورها الشيخ الصديق وساقيها الريف الشمالي والريف الجنوبي تضم فروعها جميع قرى الشيخ الصديق وثمارها جميع القبائل والأجناس ويضعو أيديهم فوق بعض ويرسموا استراتيجية وخطة تحول الحجار والرمل وأشجار السيال والسمر إلى فواكه وخضر ومزارع تربية مواشي ومشاريع أخرى تصلح حال الصحة والتعليم.
وفقنا الله وإياكم لما يحب ويرضى و تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام وان يجعلنا وإياكم من عتقا هذا الشهر المبارك
وحفظ الله الاستاذ ابراهيم ونفع بعمله الذي ترجمه في تعاملاته.

توثيق~ يحيى موسى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى