رموز وأعلام

الاستاذ/ البشير محمد علي رضوان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شخصية اليوم كان قدوة حسنة تسير بين ظهرانينا ونموذج للمواطن الصالح والاستاذ المربي والداعية المحبوب بأسلوبه الجاذب، فقد كان إنسان عاملا بعلمه، لا يعرف الزعل ولا الغضب ، بارا بوالديه ، عصامي منذ نشأته ، ذكي وله قدرة عالية من الحفظ، حفظ القران الكريم مجود وتفقه خلال ثلاث سنوات بالسعودية خطيب مفوه يدخل الطرف تجده مقرب جدا إلى أبنائه وبناته لذا نجد المهندس والطبيبة.
_اصبح عالما عامل بعلمه زاهدا دائماً ، عرف بالورع ،حريص أن يأكل حلالا، عرف بحفظ الامانات ولين الجانب في تعامله.
* انتقل للعمل في المملكة العربية السعودية أستاذا وعمل بها حوالي ثمانية عشر سنه.
_عاد إلى السودان في العام ١٩٩٧م وعمل بالتجارة وكان له تأثير كبير على من كانوا حوله بشخصيته المرنه التي جعلت منه داعيا متميزا دخل قلوب الكثيرين ما جعله مصلح اجتماعي يقصده الكثيرين ، أنه حاج بشير محمد علي رضوان :-
* الاسم :بشير محمد علي رضوان.
* المولد: في قرية تسمى ام عروض كانت تقع شرق الشطيب وذلك في العام ١٩٥٤ م.
* المراحل التعليمية: الشيخ الصديق الأولية وكان وقتها بها عدد من الطلاب من مناطق متعددة (ابو دريش_
ام شبع_بريمه_حفير الشائب_ إضافة إلى الشيخ الصديق وما جاورها من قرى
* القطينة الأميرية الوسطى:في العام ١٩٧٣م. وقد كان ضمن زملاء الدراسة حمدتو مختار وصلاح الدين مكاوي وعمر محمد إبراهيم (القليز).
* المرحلة الثانوية: القطينة الثانوية وذلك في العام ١٩٧٣_١٩٧٦م ومن الزملاء :
_محمد نور موسى علي
_محمد زين محمد بشير
* المرحلة الجامعية: جامعة الخرطوم كلية التربية (كيمياء _أحياء)٧٦_١٩٨٠م
من الزملاء:
_عبد المجيد الصديق عمر
_المعتصم عبد الرحيم(كان وزير التربية والتعليم ولاية الخرطوم)
_الجميعابي.
_سيف الجامعة.
*  بعد التخرج مباشرة كل أفراد الدفعة الى السعودية من ١٩٨١_١٩٩٧م.
* بعد الرجوع من السعودية العمل التجاري بسوق الشيخ ابو زيد _ليبيا.
* المجال الدعوي: بدأ من العام ١٩٨٦ في مجال الوعظ والإرشاد في المساجد والمحافل العامه(اماكن التجمعات_الافراح والأتراح)
* قيم أوصي بها كتاب الله وهدى نبيه
* وصية (تقوى الله_الاجتماع على الحق والصواب_التناصح * التعاون على البر والتقوى_العمل على إعلاء كلمة الله وهى مصدر السعادة في الدارين
تزوج ١٩٨٣ م من الاستاذه عائشه محمد ابراهيم ،له ولدان وست بنات :د.هند اخصائي باطنه د.نسيبه اخصائي نساء وولادة * محمد النيلين بكلاريوس بدرجة الشرف حاسوب ومكتبات وثم ماجستير * أبو بكر خريج ج السودان بكلاريوس هندسة بترول * شيماء خريجة ج الخرطوم طب *  أنفال تدرس اسنان * دكتوره لبابه طب ج النيلين
* ملاذ ممتحنه الشهاده السودانيه.
* في الفتره الاخيره كان مودعا وكأنه عارف نفسه مفارق للحياة إلى أن توفاه الله في ٢٠٢٠/٥/١١م
نسأل الله له الرحمه والمغفره.
اشكر كل الذين مدوني استاذ محمد شريف سليمان ود محمد زين محمد البشير
د حسيب ود هند وبروف محمد عبد الله عمر سوف أورد ما كتبه في أول تعليق.

توثيق~ يحيى موسى

تعليق واحد

  1. بروف محمد عبد الله عمر طلبته واستكتبته مشكورا فكتب بتوسيع وسرد واسع بحكم الجيره والزمالة والمعرفة قائلاً :
    (الحديث عن الاخ بشير محمد علي رضوان يختلف عن الكتابة عن اي شخص اخر و ذلك لما تميزت به حياته بالرغم من قصرها. تعرفنا علي الاخ بشير في المدرسة الابدائية ثم من بعد تجاورنا منذ عام ١٩٧٣ حيث لا يفصل بينا الا الشارع .الاخ بشير زامل كل من يوسف عبدالله عمر و محمد ابراهيم صباحي ( فرح) بل في مرحلة ما مارسوا التجارة و صيد السمك في منطقة السقاي. يتميز الاخ بشير بذكاء أهله لدخول القطينة الاميرية ثم القطينة الثانوية و فهو يسبقنا بعام اكاديمي و من اصدقائه بالمرحلة الثانوية الاخ د محمد نور موسي علي و صلاح الدين مكاوي يوسف. امتحن الاخ بشير الشهادة الثانوية عام ١٩٧٦ و دخل جامعة الخرطوم كلية التربية تخصص البيولوجي حيث تخرج بعد اربعة اعوام ببكلاريوس أحياء و كيمياء. اتيحت له فرصة العمل كمعلم في المملكة العربية السعودية بعد تخرجه مباشرة لمدة ليست بالقصيرة.
    كما ذكرت بان علاقتي بالاخ بشير قديمة وتوطدت أكثر بعد دخولي جامعة الخرطوم بعده بعام.
    نشأ الاخ بشير في اسرة متدينة و هو اصغر افراد الاسرة الذي نال التعليم الاكاديمي و قد سبقه شقيقه فكي علي عليه رحمة الله في التعليم الديني و كان من حفظة القرآن الكريم و قد قام بالتدريس بخلوة النخيرة و اذكر ان سافر له في الاجازة و مكث معه بعض الوقت بالنخيرة. و قد حكي لي طرفه في ذلك ربما تروي مرة أخري.
    كان بشير بارا بوالديه و ذو علاقة حميمة باخوانه و اخواته واصلا لرحمه و له ود كبير مع اهل قريته و معارفه. كذلك يتميز بسرعة البديهة و الطرفة و كثيرا ما يستدل باحداث و حكاوي من واقع المنطقة و هذه ليست جديدة في الاسرة فقد كان المرحوم محمد احمد محمد علي رضوان شقيقه الاكبر ذو حديث كله حكم. طرائف في ايجاز يوصل المعني و المقصد دون كثير عناء.
    اثناء حياتنا الدراسية و فترة الاجازات امتاز ابناء المنطقة بالعمل في صيد السمك و كانت منطقة العمل شمال الخرطوم منطقة السقاي و هذه فيها كثير من القصص و الرويات و الطرف و قد يكون هنالك اشخاص لصيقين به يمكنهم الحديث عنه . الاخ بشير رجل عصامي بمعني الكلمة . احيانا في الاجازات و مناسبات الاعراس كنا نذهب معا لكثير منها و حضور الحفلات بها
    اثناء الحياة الجامعية كان بشير بمجمع التربية بامدرمان و كنت بمجمع شمبات و نسبة لانه لا يوجد لدينا اقرباء من الدرجة الأولى بالعاصمة فقد كنا نقصي اجازات نهاية الاسبوع اسبوع بالتربية الذي يليه في شمبات ودخول سينما الصافية .اذكر ان المرحوم عبد الماجد السماني كان يسكن الجريف و نحن لا نعرفه معرفة لصيقة و لكن قررنا زيارته و بالفعل ذهبنا له يوم الجمعة و قد رحب بنا بود شديد و قضينا معه يوما كاملا و رجانا ان نكرر له الزيارة. مكث الاخ بشير فترة تقريبا عامين او ثلاثة بالسعودية ثم عاد و تزوج
    عاد الاستاذ بشير في اجازته السنوية بعد الزواج و هو ملتزم تماما حيث ترك المصافحة و مكنه ذكاءه العالي من حفظ القران و التفقه في الدين في فترة وجيزة بالرغم من ذلك ظل الاستاذ بشير ظريفا خفيف الروح ودودا و مرحا و مداعبا و موانسا لا يمله سامعه و قد ساعدته هذه الصفات في تقديم الوعظ و النصح و الارشاد في قالب جميل مفيد في ايجاز ملىء بالمعاني كما ظل نشط اجتماعيا مشاركا في كافة المناسبات من افراح و اتراح مساهما بعلمه ووقته و ماله في حل كثير من المشاكل و القضايا. لقد فقدنا بفقده أخا عزيزا
    و فقدت المنطقة بل السودان استاذا و عالما لا يشق له غبار .نسأل الله ان يتقبله قبولا حسنا و يجعل ما قدم من علم و عمل في ميزان حسناته و يجعل قبره روضة من رياض الجنةو يرزقه صحبة نبيه في الفردوس الاعلي و يجعل البركة في ذريته).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى