رموز وأعلام

الاستاذ/ الطاهر الفكي ابراهيم

إخوتي الكرام …
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحياة تمر لحظة بعد لحظة ، شخصيات توارت عنا ، وشخصيات بعيدة لم نحظ بمجالستهم شخصيات أخرى تسري أرواحهم بيننا ، تحوي وتحمل لنا الكثير و واجب علينا أن نعرفهم ونعرف الآخرين بهم ، إحتراما وتقديرا منا تجاههم .
أكتب اليوم عن شخص الكثير منا يعرفه ، تمتع بعلاقات واسعة داخل وخارج المنطقة
عرف بعطائه الثر وكرمة الفياض بمنزله العامر بالثورة ، بيته مفتوح للضيوف في زمان قل فيه ساكني ام درمان ، والى الآن دون كلل أو ملل ، ومن خلفه الخالة آمنة بت الطيب ود أحمد لها الرحمة والمغفرة .
كان له الفضل من بعد رب العالمين في تعليم المرأة بالمنطقة ، فعندما كان نائبا برلمانيا قام بتصديق مدرسة للبنات في عام ١٩٦٢م وقتها لم يجدون لها مبنى حتى يباشر العمل بها ، فتبرع بمنزله الخاص بالشيخ الصديق حتى تم بناء المدرسة .
– شارك في تأسيس مستشفي أبو قوته .
– درس القرآن وعلوم الفقه علي يد والده الفكي إبراهيم بخلوة الكلاقي
بعدها إنتقل ومعه شيخ محمد احمد الى خلوة الشيخ الإمام والد الشيخ الياقوت .
ومنها الى معهد أم درمان العلمي للإرشاد ، ومن ثم الي الأزهر الشريف بمصر .
درس علوم اللغة العربية والعلوم الشرعية بالأزهر حتي تخرج منه عام ١٩٦٣م.
كان معه من رموز المنطقة شيخ مصطفى الشيخ الصديق وشيخ محمد أحمد الشيخ أبوالحسن والأستاذ محمد عثمان والأستاذ محمد زين عطية ، نسأل الله لهم الرحمةوالمغفرة.
– إنضم للجمعية التأسيسة للحزب الاتحادي الديمقراطي بمنصب نائب برلماني عام ١٩٦٨م بعد فوزه في دائرة أبوقوتة .
– في ثمانينات القرن الماضي تم إنتدابه معلما الى كل من ليبيا ثم المملكة العربية السعودية.
– عمل معلما بالمدارس الثانوية في كل من الأهلية أمدرمان ، الصناعية ، المؤتمر الثانوية ، ووأدي سيدنا ،ومحمد حسين ، عطبرة الثانوية، الدامر الثانوية ومدرسة البلك بنات .
– شارك كثيراً في تصحيح الشهادة السودانية .
– عمل معلما بعهد معلمي المرحلة المتوسطة وكان من بين تلاميذه في ذلك الوقت الأستاذ الفز نجيب محمد عبد الله رحمه الله .
– عمل بمعهد ام درمان لتدريب معلمي المرحلة المتوسطة ، ثم عمل بالتوجيه في مكتب الخرطوم للتعلم الثانوي العالي الى أن تقاعد واخذ المعاش في العام ١٩٩٣م.
إنه شيخ الطاهر الفكي إبراهيم :
– الإسم : الطاهر إبراهيم عثمان أحمد .
– تاريخ الميلاد : ١٩٣٧م.
– مكان الميلاد : قرية الشيخ الصديق ودبساطي .
_اب لثلاثة من الأبناء محمد وإبراهيم وبكري وست من البنات.
نسأل الله أن يكتب له كل ما قدمه في ميزان حسناته وأن يبارك له في عمره وذريته .
الآن هو طريح الفراش نسألكم جميعاً أن تدعوا له بعاجل الشفاء سائلين الله له ولكم الصحة والعافية.

توثيق: يحيى موسى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى