رموز وأعلام

الاستاذ/ التجاني محمد الفكي حسين

الإخوة في مجموعة أبناء منطقة الشيخ الصديق ود بساطي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تعتبر مهنة التدريس من أشرف المهن التي يقوم بها الإنسان، فأهميّتها لا تقلّ أبداً عن الطبّ أو الصيدلة أو المحاماة وغيرها من المهن.

ضيف اليوم احد محبي مهنة التدريس ورمز من رموز المنطقة أدى رسالته خارج وداخل السودان وما زال يؤدي بكل إخلاص وتواضع عرف بطيبته واخلاقه الكريمه إلى أبعد الحدود لم تغيره سنين الاغتراب التي مكثها بالمملكة العربية السعودية عن اهله ووطنه الكبير والصغير الذي نشأ فيه، أتى مواصلا مستأنفا لمهنته التي هواها بعد أن أنهي سنين الإغتراب،

حرص أن يكون لوطنه جزء من مسيرته التعليمية بل أن يكون بها المعاش ، يهوى حياة الريف وأهل الريف محب مهنتي الرعي والزراعة والتي تميزت بهما بيئته ومسقط رأسه (الكلاقي ) ملم وعاشق لمعرفة الأنساب، له بعض الاشعار الدينيه يحب منطقته ويحب خدمة ومساعدة الناس عامه،مصلح اجتماعي، من أسرة نالت حظها من التعليم رغم بعد المنطقة والمشقة في ذلك الزمان، درس القرآن بخلوة الكلاقي على يد الفكي عبد العزيز أحمد البلوله(الدباغ ) فكان الدين واللغة العربية إجادة و الماما ، عرف بجمال الخط ، ودائما ما تجد بجواره الورقة والقلم حتى يدون ما يحتاج تدوينه أثناء تحركه إنه الأستاذ التجاني محمد الفكي حسين

* الاسم :التجاني محمد الفكي حسين.
* مكان وتاريخ الميلاد:قرية الكلاقي -وحدة الشيخ الصديق ١٩٥٨/١/١ م.

* المراحل التعليمية: الابتدائية الشيخ الصديق١٩٦٥م -تحت أول دفعة في السلم التعليمي(خامس، سادس ).

* امتحنت الدويم وكان المدير في ذلك الوقت من الدويم اسمه الطيب إسماعيل زمرواي، وذهب معنا إلى الامتحان الأساتذة الأجلاء/يوسف مضوي عبد الدافع/مرغني محمد أحمد حجة.

* معنا من الدفعة محمد شريف سليمان ومبارك مصطفى أحمد والطيب عبد الله علي واحمد محمد مبلول وإبراهيم حسين مساعد هؤلاء قبلوا بالنيل الأبيض المتوسطه داخلي وانا لوحدي بالدوام شمال خارجي .

* سكنت مع البكري الفكي على كرار بالدويم واحد- وآخرين بالدويم أثنين منهم علي مصطفى المقدم وعلي مصطفى علي ومحمد حامد أبو جلحة واحمد عوض الله ومحمد مضوي ود دوكه والاغبش عبدالله موسى والطيب محمد عبد الله موسى وكان ذلك عام ١٩٧٢ م.

*  أما الثانوي دخلت معهد ام درمان العلمي في عام١٩٧٥م وكان معي من الدفعة المكاشفي محمد طه ومحمد الأمين الشيخ الطيب مونه ومرزوق ود الفكي أحمد عثمان والاغبش عبد الله موسى وكان النجيب محمد عبد الله وعلي العجب قبلنا بعامين تقريبا.

* امتحنت الشهادة الأهلية إلى جامعة أم درمان الإسلامية في عام ١٩٧٨م والحمد لله دخلت كلية الدراسات الإسلامية توجيه وتربية، تخرجت منها عام١٩٨٢-١٩٨٣م.

* بعد التخرج مباشرة تعاقدت مع وزارة المعارف بالمملكة العربية السعوديه وكان وقتها المملكه تتعاقد مع خريجي أم درمان الإسلامية (عربي وتربية إسلامية وتاريخ وانجليزي عام).

* أول مدرسة درست بها هى متوسطة ابن تيمية بجده أمضيت بها ثمانية أعوام وبعدها نقلت إلى متوسطة سكاكا الجوف وعملت بمدرسة النبك أبو قصر الثانوية والمتوسطة مدة أربعة أعوام وتم إلقاء عقدي بسبب إحلال سعودي محلي، وبعدها عدت إلى جده وتعاقدت مع مدرسة خاصة بجده وامضيت بها ثلاثة أعوام.

* ثم عدت الى السودان وألتحقت بالتعليم عام ٢٠٠٧م وكان تعيني بالولاية في محلية تندلتي وحدة ابو ركبة بمدرسة عرندى ومنها الى ام كويكه ثم ام سعدين ومنها الى محلية القطينة بمدرسة الكلاقي الأساسية وكان ذلك عام ٢٠١١م واعمل بها حتى الآن وسوف يكون المعاش منها بنهاية العام أن شاء الله تعالى. )

* اما الأبناء أكبرهم احمد خريج جامعة السودان هندسة مدنية ويعمل الان بمشروع سكر النيل الابيض ومحمد خريج جامعة الإمام المهدي بكوستي مختبرات طبية يعمل بالسعودية وعبد الرحمن كلية الهندسة الجامعية قسم الكهرباء بكالوريوس .

* البنات فاطمة بالمستوي الثالث جامعة خاصة بكوستي مختبرات طبية- وأماني سوف تجلس لامتحان الشهادة هذا العام إن شاء الله).

متعك الله بالصحة والعافية استاذي بقدر ما قدمت وعلمت وان يبارك لك في ذريتك ابنائك وبناتك ودمت رمزا من رموز التعليم الأجلاء بالمنطقة والسودان.
تحياتي للجميع.

توثيق ~ يحيى موسى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى